x
بحث بحسب التصنيف
عمر عبد المقصود
  • الأسم : عمر عبد المقصود
  • سبب القبض : متهم بحرق سيارتين مملوكتين لعضوين بحملة جمع ترشيح المشير السيسي لرئاسة الجمهورية

 

حملة "صوت الزنازين" تطالب بإطلاق سراح المصور الصحفي عمر عبد المقصود وأشقائه إبراهيم و أنس، والتحقيق في بلاغات ووقائع التعذيب والاختفاء القسري التي تقدمت بها اﻷسرة ونقابة الصحفيين بشأنهم، ومحاسبة المتورطين فيها بدلًا من التنكيل بالضحايا. كما تطالب بتعديل نص المادة 92 بحيث لا تسمح بالتعسف في القبض على الأهالي أثناء الزيارة والاكتفاء بمنع إدخال الأشياء الممنوعة التي لا تمثل حيازتها جريمة.

 

عمر عبد المقصود مصور صحفي، رهن الحبس منذ أكثر من عامين على ذمة القضية رقم 2989 لسنة 2014 جنايات قسم مركز ميت غمر،والمتهم فيها بحرق سيارتين مملوكتين لعضوين بحملة جمع التوقيعات لترشيح المشيرالسيسي لرئاسة الجمهورية. قبض عليه من منزله بمحافظة الدقهلية في ابريل 2014، وهو حاليا رهن الاحتجاز في سجن جمصة.
عمر مصور صحفي يعمل في موقع مصر العربية، سبق وتم احتجازه في 19 فبراير 2014 أثناء تغطية صحفية كان يقوم بها لصالح عمله، وتم اتهامه بالعمل لدى قناة الجزيرة والبث المباشر لها. ثم إخلاء سبيله في 11 مارس بعد احتجازه 20 يومًا.

 

وفي فجر 14 أبريل 2014 داهمت قوات الشرطة منزل عمر عبد المقصود بمدينة ميت غمر التابعة لمحافظة الدقهلية والقت القبض عليه وأخيه إبراهيم، ثم عادت في اليوم التالي وألقت القبض على الأخ الاصغر "انس- 16 سنة"، بعد تبديد محتويات المنزل ومصادرة بعضها بحجة أنها "احراز" من بينها أجهزة كمبيوتر، وماكينة حلاقة، وأنابيب البوتاجاز.
أمرت النيابة بحبس الأشقاء الثلاثة بتهمة حرق سيارتين مملوكتين لأفراد ضمن حملة جمع توقيعات لترشيح المشير عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية حينها، بالرغم من إصدار الموقع الصحفي الذي يعمل به عمر بيانًا رسميًّا يثبت تواجد المصور الصحفي عمر في تاريخ وقوع حوادث الحرق في عمله بالقاهرة، وذلك في القضية رقم 2989 لسنة 2014 جنايات قسم مركز ميت غمر، والمقيدة برقم 2443 لسنة 2014. كلي جنوب المنصورة، وتم احتجاز الثلاثة إخوة في قسم ميت غمر.
خلال فترة الاحتجاز،عانى عبد المقصود من تضيقات مختلفة، من بينها منع الزيارة، وحبس أبيه أثناء محاولة زيارته لمدة تقترب من شهر، وتهديد اخته بالحبس بسبب إصرارها على إدخال بعض متطلباته من طعام وغطاء.
في 11 سبتمبر 2014 قررت محكمة جنايات المنصورة إخلاء سبيل الإخوة الثلاثة بكفالة خمسة آلاف جنيه لكل منهم، إلا أن مأمور القسم رفض قبول الكفالة- حسب زوجة عمر- بحجة أن عمر وإخوته إرهابيون، ولن يتم الإفراج عنهم إلا إذا قرر هو ذلك، وبعد مفاوضات تم سداد المبلغ كاملًا بخزينة النيابة العامة يوم 13 سبتمبر، ولكن القسم رفض إطلاق سراحهم في اليوم نفسه، ولما ذهب الأب صباح اليوم التالي يستعلم عن سبب استمرار احتجاز ابناءهم، تم إبلاغه انهم خرجوا فعلا من السجن أمس، ولكن لمكان غير معلوم، وظل الاخوة الثلاثة مختفيين حتى 21 من الشهر نفسه.
ظهر الإخوة عمر، وإبراهيم وأنس بعد 9 أيام من اختفاءهم في قسم السنبلاوين، حيث وجهت له النيابة اتهامات جديدة وأمرت بحبسهم على ذمة قضية جديدة تم تلفيقها لهم فترة أختفائهم( تم تبرئتهم منها فيما بعد)
في 19 يناير 2015 صدر حكم غيابي ضدهم ( رغم تواجدهم في السجن على ذمة قضية جديدة) في قضية حرق السيارات الاولى بالسجن المؤبد من محكمة المنصورة، وبعد قبول النقض على الحكم، تحددت أولى جلسات إعادة المحاكمة في 15 مارس 2015 أمام نفس الدائرة، ومنذ 2 مايو 2015 وحتى الآن يتم تأجيل الجلسات، ولم يتم البت فيها.